هذا الموقع يستعمل ملفات تعريف الارتباط كما وصفت في سياسة الخصوصية الخاصة بنا . بقرارك بهذي الرسالة او بأستمرارك في تصفح موقعنا، فأنت توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط وتوافق على شروط الاستخدام الخاصة بنا .

All Press Releases
  • يونيو ٣٠، ٢٠٢٠
  • Press Release

لوسِد أير تحقق أفضل معامل كبح في عالم السيارات بمقدار 0.21.

لوسِد موتورز تضع معيار جديد للكفاءة الأيروديناميكية بينما تحسن مدى وأداء لوسِد أير.

  نيوارك، كاليفورنيا – 30 يونيو 2020 – أعلنت لوسِد موتورز، التي تسعى لوضع مقاييس جديدة للنقل المستدام بمركباتها الكهربائية الفاخرة المتطورة، اليوم أنها حققت معياراً جديداً في الكفاءة الأيروديناميكية في سيارتها الكهربية المحطمة للمقاييس، لوسِد أير.  فقد أثبتت لوسِد تحقيق معامل كبح يعادل 0.21 خلال اختبارات في نفق الرياح المتطور ويندشير‏، ما يجعلها أكثر السيارات الفاخرة كفاءة في ديناميكيات الهواء.  

 يقول بيتر رولينسون، المدير التنفيذي ومدير قسم التكنولوجيا في لوسِد موتورز: "تلعب الكفاءة الأيروديناميكية  دوراً أساسياً في تحقيق مدى وأداء متفوق عالمياً، وهو أمر هام بشكل خاص للمركبة الكهربائية حيث تقدم "مدى ذكي" مستقل عن حجم حزمة البطارية. وبالتالي قمنا بالتركيز على ديناميكيات الهواء طوال فترة تطوير لوسِد أير". وأضاف: "عمل فريق ديناميكية الهواء  بانسيابية مع فرق التصميم والهندسة، حيث قاموا بتأسيس الكفاءة الأيروديناميكية كأساس للوسِد أير منذ بداية تصميمها، ما مكننا من تحقيق هذا المعيار الجديد."  

  حققت لوسِد هذه الخطوة الهامة من خلال اهتمامها بالكفاءة الأيروديناميكية مثلما اهتمت بالمحرك ومجموعة الدفع الكهربائية المتطورة، التي طورتها داخل الشركة، من أجل تحقيق لوسِد أير مدى أعلى من 400 ميل في الشحنة الواحدة عند القيادة على أرض الواقع. يتكون فريق ديناميكيات الهواء الخاص بلوسِد من تقنيين رواد في مجالهم، ومحللين قادمين من عالم السيارات وسباقاتها، و حاملين لـ 4 بطولات فورمولا وان العالمية. 

  قال جون شارل مونيه، كبير مهندسي ديناميكيات الهواء في لوسِد موتورز: "كان مهماً لعملنا في التطوير أن نخلق فلسفة خاصة بلوسِد في التصميم الأيروديناميكي للمركبات الكهربائية، والتي صقلنها عبر سنوات من النجاح في فورمولا وان". و أضاف: " طبقنا الدروس المستفادة من تصميم أسرع سيارات في العالم، والتي كانت أساسية لعملية تصميم لوسِد أير. الأمر ليس متعلقاً فقط بتحقيق أقل معامل للكبح، ولكن حتى يكون لدينا أيضاً مركبة متوازنة  الأداء، قادرة على إدارة تدفق الهواء بدقة في كافة الاتجاهات".

  تم تسجيل المعيار القياسي الجديد في مرفق ويندشير ‏ فى كونكورد بولاية نورث كارولينا، والذي يعتبر أحد أكثر أنفاق الهواء تطوراً لاختبار السيارات في العالم. يحتوي نفق ويندشير على دائرة مغلقة الهواء، ونظام متحكم بالحرارة مبني حول طريق متموج، وهو نفق هواء مصمم لخدمة كل من مصنعي السيارات التقليدية وسيارات السباق. يستطيع الطريق المموج استيعاب سيارة بالحجم الكامل، بسرعات هواء وسرعة طريق مموج تعمل بالتنسيق سوياً لتصل إلى 180 ميل في الساعة. يتحرك الهواء عبر دائرة ضخمة بحد أقصى 47500 قدم مكعب في الثانية الواحدة، وذلك عن طريق محرك بقوة 5100 حصان و 29 شفرة مصممة من ألياف الكربون بقطر يساوي 22 قدم.   

  قال براين نيلسون مدير شركة ويندشير: "اختبرت ويندشير ‏ آلاف المركبات من كافة الأطياف، سواء كانت مركبات مخصصة للمستهلك أو للسباقات، و قد أصبح اختبار المركبات الكهربائية تخصصاً أساسياً لنا في السنوات الأخيرة". وأضاف: "تأثرنا باهتمام لوسِد بالتفاصيل من أجل زيادة الكفاءة إلى الحد الأقصى، وتحقيق هذه البصمة في ديناميكيات الهواء". 

  يمكن مشاهدة الكفاءة الأيروديناميكية التي تحدد هذه الصناعة على جسد لوسِد أير المصمم بدقة وجمال، مع فعالية أسطح وتفاصيل تعمل معاً من أجل قيادة دفة الهواء بكفاءة عبر وحول السيارة. تتضمن الكفاءة الأيروديناميكية مصافي هواء جانبية في المصدات الأمامية تعمل على تنعيم تدفق الهواء حول الإطارات المضطربة، وتصميم إطارات محسنة أيروديناميكياً، وفتحات  تهوية على غطاء المحرك من أجل دفع الهواء بنعومة حول أطراف السيارة. تحتوي لوسِد على نظام امتصاص لدوامات الهواء الموَلدة، خلف المصد الأمامي للسيارة، خاص بها وحاصل على براءة اختراع. يعمل هذا النظام على زيادة أداء التبريد إلى الحد الأقصى من خلال توزيع الهواء بشكل موحد على أسطح التبادل الحراري مع تقليل حجم فتحة سحب الهواء إلى الحد الأدنى، مما يزيد من الكفاءة الأيروديناميكية. كما يضيف مظهر جمالي أنيق لمقدمة السيارة.

  تمتلك السيارة أيضاً منحنيات متصلة ناعمة تحت السطح، تتجه تدريجياً لأعلى نحو الجزء الخلفي من لوسِد أير، لتشكل موزع أيروديناميكي. يتم تعزيز فعاليتها من خلال شكل حزمة البطارية، والذي يوفر امتدادًا أماميًا لشكلها المنحني. هذه أحد أبرز ابتكارات لوسِد المتماشية مع فلسفتها بخصوص البطارية، حيث  تقوم بمهام متعددة وتؤدي وظائف أكثر أهمية من تزويد السيارة بمصدر للطاقة. لذا،  فإن شكل حزمة البطارية يعزز الديناميكيات الهوائية للسيارة.

 ساهمت الكفاءة الأيروديناميكية للوسِد أير في تحقيق نماذج بيتا مدى يزيد على 400 ميل على الطرق العامة وبسرعات عالية، في الاختبارات الواقعية. بالإضافة إلى أن اختبارات مضمار السباق والسرعة القصوى لا زالت جزء من عملية التطوير، لضمان ثبات السرعات العالية، وللتأكد من فعالية الأنظمة الأيروديناميكية. حتى الآن، حقق نموذج لوسِد أير ألفا سرعة قصوى وصلت ل235 ميل في الساعة، وما زال هناك المزيد من اختبارات السرعة القصوى المقررة لأسطول نماذج بيتا الخاص بالشركة.  

 يقول رولينسون، المدير التنفيذي للوسِد : "يرى البعض تعارضاً بين السرعة والمدى، إلا أن التركيز على محددات الكفاءة الأساسية مثل ديناميكيات الهواء بإمكانها إفادة الإثنين سوياً. عامل آخر يؤخذ في الاعتبار، وهو المنطقة الأمامية للوسِد أير، أو(A)، المنخفضة جزئياً أيضاً بسبب مفهوم تصميم أير المبتكر فيما يتعلق بمساحة السيارة. تخلق التوليفة الناتجة من معامل كبح منخفض مع منطقة أمامية منخفضة تأثير مضاعف على قوة الكبح في السيارة، وهذا التأثير المضاعف هو ما يؤثر على المدى".   وأضاف: "عندما نكشف عن نسخة الإنتاج للوسِد أير في سبتمبر، سيرى العالم تصميماً جميلاً يضع معايير جديدة للسيارات الكهربائية، وبصمة مميزة في عالم السيارات بشكل عام".  

  ستعرض نسخة الإنتاج من لوسِد أير للمرة الأولى في حدث على الإنترنت في 9 سبتمبر 2020. سيتم الإعلان أيضاً عن خصائص الإنتاج، والخواص المتاحة، ومعلومات عن الأسعار، بالإضافة إلى الكشف عن التصميمات النهائية لداخل وخارج السيارة.