هذا الموقع يستعمل ملفات تعريف الارتباط كما وصفت في سياسة الخصوصية الخاصة بنا . بقرارك بهذي الرسالة او بأستمرارك في تصفح موقعنا، فأنت توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط وتوافق على شروط الاستخدام الخاصة بنا .

All Press Releases
  • سبتمبر ٢، ٢٠٢٠
  • Press Release

تعمل تكنولوجيا مجموعة الدفع الخاصة بلوسِد موتورز على تعزيز الأداء والكفاءة الرائدة في الصناعة في سيارة لوسِد أير.

سيتم إطلاق لوسِد أير بأقوي وحدات محرك مضغوطة على الإطلاق، بسرعة ربع ميل في 9,9 ثانية، ومعدل مدى وكفاءة يصل إلى 517 ميل في الشحنة الواحدة.

نيوارك، كاليفورنيا، 2 سبتمبر 2020 - أعلنت لوسد موتورز، التي تسعى لوضع معايير جديدة للنقل المستدام عبر سياراتها الكهربائية الفاخرة، اليوم عن تفاصيل مجموعة الدفع الكهربائية الخاصة بها والمطورة داخل مصانعها، والتي ستقوم بتشغيل سيارة لوسِد أير الكهربائية الفاخرة وتسمح لها بأن تكون السيارة الرائدة في فئتها بفضل معايير الأداء والكفاءة العالية.

استطاعت لوسِد أير إنجاز ربع ميل في وقت أقل من 9,9 ثانية مرات متتالية على أساس ثابت، بفضل محركها المزدوج ذو قوة 1080 حصان ونظام الدفع الرباعي. وبذلك فهي تعد السيارة السيدان الكهربائية الوحيدة التي يمكنها تحقيق هذا المعدل في زمن أقل من 10 ثوان حتى الآن، مع مساحة داخلية مذهلة لخمسة ركاب، ومساحة تخزين رائدة في فئتها. وتكتمل قوة السيارة بوجود مدى ممتد حقق معدل مدى وكفاءة يصل إلى 517 ميل في الشحنة الواحدة.

قال بيتر رولينسون، الرئيس التنفيذي ورئيس قسم التكنولوجيا في لوسِد موتورز: "كان شعارنا منذ اليوم الأول في الشركة هو "التركيز"، التركيز على مبادئ هندسة الصوت، على صناعة الكفاءة، وعلى زيادة القوة لتكون سيارة كهربائية رائدة عالمياً. عندما تطرح لوسِد أير في السوق الربيع القادم، سيرى العالم أننا طورنا أفضل تكنولوجيا لسيارة كهربائية في العالم بفارق كبير، وقمنا بوضع معيار جديد ومؤثر في عالم صناعة السيارات الكهربائية. والنتيجة هي براعة تكنولوجية في كل العناصر التي يقاس عليها الأداء الفاخر للسيارة".

استطاعت لوسِد أن تحقق تطابقاً كبيراً مع نماذج الكمبيوتر في الاختبارات على أرض الوقع، من خلال الهندسة التكنولوجية الخاصة بها، مع التركيز على تحسين كل عنصر من عناصر أداء وكفاءة لوسِد أير. صنعت لوسِد مجموعة من أقوى المحركات الكهربائية الممغنطة المضغوطة والبالغة الفعالية، منذ أن بدأت في تطوير مجموعة الدفع الخاصة بأير داخل مصانعها. ينتج عن دمج هذه المحركات مع عاكس وناقل الحركة المدمج والتروس التفاضلية، وحدة دفع كهربائية فريد بقوة تتجاوز 900 فولت، وتزن فقط 163 رطلاً (74 كجم)، وهي صغيرة بما يكفي لوضعها في حقيبة سفر قياسية. تنتج كل وحدة قوة تفوق 650 حصان، مع كثافة طاقة تتجاوز أي سيارة كهربائية أخرى موجودة في السوق بـ 41 حصان لكل لتر. يسمح هذا الاكتناز باستخدام حتى ثلاث وحدات دفع للسيارة. وإجمالاً، تعد وحدات دفع لوسِد أير أخف وزناً بنسبة 45% وأكثر قوة بنسبة 59% مقارنة بأقرب منافس لها. ومقارنة بقوتهم، تم ضغط محركات لوسِد أير حتى مرتين ونصف من أقرب منافس لها. وتجدر الإشارة إلى أن المحركات يمكنها الدوران بسرعة 20,000 دورة في الدقيقة، وهو معدل أداء مذهل يفوق أي منافسة.

تشمل المميزات التمكينية لهذا المحرك الكهربائي الرائع مجموعة من الاختراعات التي تعد جزء من ممتلكات لوسِد الفكرية. وتحديداَ، التكنولوجيا الثورية الأنيقة في لف المحرك، والتي طورت لزيادة الطاقة الخارجة منه إلى أقصى درجة وتقليص الفقد. يتميز المحرك أيضاً بنظام تبريد مبتكر حيث يقوم بإزالة الحرارة بفعالية من اللفائف الساكنة، ويقلل الفقد ويعزز الكفاءة.

يعد هذا الضغط الفائق لوحدات الدفع الكهربائية الأساس الذي يقوم عليه تصميم مفهوم لوسِد للمساحة. ويتحقق ذلك جزئياً من خلال دمج كل من ناقل الحركة والتروس التفاضلية بالكامل معاً للمرة الأولى في سيارة كهربائية، بحيث يشكلان معاً نظام دوران موحد خفيف الوزن وبالغ الفعالية. وفي الوقت ذاته، تستخدم لوسِد نظام موسفيت من السيليكون كاربيد عالي الجهد في عاكسها، لزيادة الكفاءة، خاصة في ظروف القيادة على أرض الواقع.

تعد البنية الهندسية فائقة القوة والتي تتجاوز 900 فولت بالإضافة إلى شاحن ووندربوكس من لوسِد بمثابة قلب منصة أير الكهربائية. فووندربوكس هو وحدة فريدة متعددة الوظائف تم تطويره بالكامل في مصانعنا لضمان توافقه مع أنظمة الشحن ذات الجهد المختلف، ويعمل على زيادة وتعزيز الجهد عند الشحن. كما يسمح للوسِد أير بالشحن بمعدل يصل إلى 300 ميل في 20 دقيقة، وحتى 20 ميل في الدقيقة الواحدة عند توصيله بشبكة شحن ذات تيار مباشر، مثل تلك التي تقدمها إلكترفاي أمريكا، شريك لوسِد للشحن، في شبكتها الممتدة عبر البلاد. يتيح ووندربوكس أيضاً مجموعة كبيرة من مميزات الشحن ثنائي الاتجاه المعد للمستقبل من السيارة إلى الشبكة في حالة تزويد المنزل بالطاقة الكهربائية. كما يتيح أيضاَ الشحن من سيارة إلى سيارة أخرى.

تستند لوسِد على أكثر من 10 سنوات من الخبرة وما يزيد عن 20 مليون ميل من الاختبارات على أرض الواقع في صناعة بطاريتها المضغوطة 113 كيلو وات ذات المدى الممتد، مع تكنولوجيا متكاملة أثبتت كفائتها في السباقات، وكثافة طاقة لا نظير لها. قامت أتيفا، الجناح التكنولوجي للوسِد، بتصميم وتطوير وتصنيع البطارية، وإدخالها بالكامل في سلسلة سباقات فورمولا أي منذ 2018 باتفاقية مستمرة حتى 2022. والنتيجة هي نظام بطارية للوسِد أير يتيح أمان غير مسبوق وكفاءة أداء مثبتة في السباقات في شكل منحوت حول مقصورة الركاب.

سيتم الكشف عن نسخة الإنتاج للوسِد أير للمرة الأولى في حدث على الإنترنت في 9 سبتمبر 2020. كما سيتم الإعلان أيضاً عن تفاصيل الإنتاج، والخواص المتاحة، ومعلومات عن الأسعار، بالإضافة إلى الكشف عن التصميمات النهائية لداخل وخارج السيارة.