هذا الموقع يستعمل ملفات تعريف الارتباط كما وصفت في سياسة الخصوصية الخاصة بنا . بقرارك بهذي الرسالة او بأستمرارك في تصفح موقعنا، فأنت توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط وتوافق على شروط الاستخدام الخاصة بنا .

All Stories

زوايا جانبية على الثلج

صممت لوسِد أير لتقدم أداء عالمي.

ذهب فريق لوسِد مؤخراً  بنماذج لوسِد ألفا إلى شمال ولاية ميسنسوتا من أجل اختبارات الشتاء، حيث البيئة المثلى من أجل صقل العديد من خصائص المركبة. فدرجات الحرارة هناك تصل إلى سالب ثمانية وعشرين درجة  ، وهو طقس قاس على مكونات أي سيارة.  تسمح لنا هذه البيئة القاسية بالبناء على عمليات المحاكاة الشاملة وتطوير غرفة المناخ ، وإجراء اختبارات القيادة الباردة القاسية في العالم الحقيقي والتحقق من أنظمة نقل الحركة والبطارية والحرارة والجسم والهيكل.

قضينا معظم وقتنا في مينسوتا في التركيز على أنظمة المكابح و ديناميكيات السيارة. تتحدى الأسطح منخفضة الاحتكاك، مثل الثلوج العميقة والمتراكمة، والجليد المصقول، والاحتكاك المنفصل بين اليسار واليمين ، كل من السيارة والسائق، مما يسمح لنا بتطوير الفرامل المضادة للانغلاق، والتحكم في الجر، وأنظمة التحكم في الثبات، لضمان تقدم مريح ومستقر في أسوأ ظروف يمكن مشاهدتها على الطريق.

صممت لوسِد أير  لتضاهي سيناريوهات القيادة المختلفة في العالم. يفضل بعض السائقين نسيان العالم في الخارج وتدليل أنفسهم بينما يتنقلون بأمان واستقلالية إلى وجهتهم، سواء كان ذلك  خلال مدينة صاخبة أو عبر طريق سريع متجمد في القطب الشمالي. البعض الآخر يفضل السيطرة والاستمتاع  القوة والتوازن من خلال القيادة عبر الممر الجبلة والطرق المسارات المغلقة. استطاعت لوسِد أير التعامل مع مختلف ظروف الطرق وحالات الاستخدام ، حتى في درجة حرارة سالب ثمانية وعشرين درجة ، كما يظهر لكم فى الفيديو التالي:  

تقدم لوسِد أير سرعة مذهلة ناتجة من محرك دفع كهربائي تصل قوته إلى ألف حصان، لذا من الأهمية بمكان التركيز على التوازن، والتحكم، وقوة الثبات من أجل ضمان الأمان في كل السرعات.  

تحقق لوسِد أير هذه السمات بأحدث التقنيات في أنظمة نقل الحركة والهيكل، مع القدرة على ضبط العوامل (النطاقات) تلقائيًا مئات المرات في الثانية لضمان التحكم الديناميكي الأمثل. تمتلك السيارة محرك دفع رباعي متقدم باستخدام محركين كهربائيين، أحدهما أمامي وواحد خلفي،  يمكنها من تعديل عزم الدوران بدقة واستجابة لا تصدق، مما يعطي عزم الدوران المثالي للمحور الأمامي والخلفي بناءً على ظروف السطح.  تستطيع توجيه العزم عبر المكابح التي تعمل بإنسجام ‏ متزامن  مع مجموعة الدفع والحركة الكهربائية من أجل توجيه العزم تجاه عجلات محددة من أجل زيادة الجر، وتحسين القدرة على الانعطاف. نظام التعليق الفاعل يضمن قيادة مريحة، واحتكاك أمثل للإطارات من أجل تحكم قوي وتوجيه دقيق. هذه الأنظمة وغيرها تعمل سوياً من أجل تقديم قدرة ديناميكية مذهلة.  

يمكن للمركبة الحديثة المتطورة  الاعتماد بسهولة على التكنولوجيا والتخلي عن السائق. تمتلك لوسِد أير تكنولوجيا متقدمة، ولكن فلسفتنا هي ضمان عمل هذه الأنظمة  بانسجام مع السائق. لا يجب أن تأتي التكنولوجيا قبل الإحساس. يجب أن يشعر السائق بالمعلومات الدقيقة التي تصله من العجلات الأمامية إلى أصابعه؛ لابد أن يشعر بالسيارة تنبض بالحياة، و تنعطف بلطف وببطء في وسط الزوايا.  تقوم لوسِد أير بما يريده السائق منها تماماً.

نؤمن في لوسِد  أن السيارة لا يجب أن تكون وسيلة انتقال فقط. بل لابد أن تكون مفعمة بالمشاعر وتشعركم بالحياة. نتطلع إلى مشاركتكم المزيد عن ما نفعله أثناء الاختبارات.